فوج الرائد الشهيد سي لخضر
أنت عضو جديد الرجاء الدخول والتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» برنامج الرسام العربي
الثلاثاء أغسطس 23, 2011 1:46 pm من طرف فاروق

» برنامج الاذان
الثلاثاء أغسطس 23, 2011 1:36 pm من طرف فاروق

» تعلم الفوتو شوب
الثلاثاء أغسطس 23, 2011 1:23 pm من طرف فاروق

» حياة ونشاة وتاريخ الشهيد الرائد سي لخضر
الأحد يوليو 31, 2011 1:45 pm من طرف Admin

» صورة المخيم بجاية
الأحد يوليو 31, 2011 1:35 pm من طرف Admin

» المرحلة الثانية : التشريع في عصر كبار الصحابة
الأحد يوليو 31, 2011 1:30 pm من طرف Admin

» المرحلة الأولى : التشريع في حياة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ‏
الأحد يوليو 31, 2011 1:28 pm من طرف Admin

» مراحل التشريع الإسلامي
الأحد يوليو 31, 2011 1:27 pm من طرف Admin

» فروع الفقه
الأحد يوليو 31, 2011 1:26 pm من طرف Admin

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




تعلم الفقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تعلم الفقه

مُساهمة  Admin في الأحد يوليو 31, 2011 1:22 pm

وتعلّم الفقه قد يكون فرض عين على المكلّف كتعلّمه ما لا يتأدّى الواجب الّذي تعيّن عليه فعله ‏إلاّ به، ككيفيّة الوضوء والصّلاة، والصّوم ونحو ذلك، وعليه حمل بعضهم الحديث المرويّ عن أنس، عن النّبيّ : « طلب العلم فريضة على كلّ مسلم » ولا يلزم الإنسان تعلّم كيفيّة الوضوء ‏والصّلاة ونحوهما إلاّ بعد وجوب ذلك عليه. ‏ فإن كان لو أخّر إلى دخول الوقت لم يتمكّن من تمام تعلّمها مع الفعل في الوقت، فالصّحيح عند ‏الشّافعيّة أنّه يلزمه تقديم التّعلّم عن وقت الوجوب، كما يلزم السّعي إلى الجمعة لمن بعد منزله قبل ‏الوقت، لأن ما لا يتمّ الواجب إلاّ به فهو واجب، ثمّ إذا كان الواجب على الفور، كان تعلّم الكيفيّة ‏على الفور، وإن كان على التّراخي كالحجّ فتعلّم الكيفيّة على التّراخي، ثمّ ما يجب وجوب عين من ‏ذلك كلّه هو ما يتوقّف أداء الواجب عليه غالباً، دون ما يطرأ نادراً، فإن حدث النّادر وجب التّعلّم ‏حينئذ، أمّا البيوع والنّكاح وسائر المعاملات ممّا لا يجب أصله، فيتعيّن على من يريد شيئاً من ذلك ‏تعلّم أحكامه ليحترز عن الشّبهات والمكروهات، وكذا كلّ أهل الحرف، فكلّ من يمارس عملاً يجب ‏عليه تعلّم الأحكام المتعلّقة به ليمتنع عن الحرام. وقد يكون تعلّم الفقه فرض كفاية، وهو ما لا بدّ ‏للنّاس منه في إقامة دينهم، كحفظ القرآن والأحاديث وعلومهما ونحو ذلك. ‏ وقد يكون تعلّم الفقه نافلةً، وهو التّبحّر في أصول الأدلّة، والإمعان فيما وراء القدر الّذي ‏يحصل به فرض الكفاية، وتعلّم العامّيّ نوافل العبادات لغرض العمل، لا ما يقوم به العلماء من تمييز ‏الفرض من النّفل، فإنّ ذلك فرض كفاية في حقّهم.‏

Admin
Admin

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 30/07/2011
العمر : 21

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://scoutsilakhdar.riadah.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى